تحديد موضوعات جائزة المدينة المنورة
 فرع البحث العلمي عن عام 1429هـ

 

أقرّ مجلس أمناء جائزة المدينة المنورة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن ماجد ابن عبدالعزيز موضوعات الجائزة لعام 1429هـ في فرع البحث العلمي بمجالاته الثلاثة. ذكر ذلك سعادة الأمين العام لجائزة المدينة المنورة الأستاذ الدكتور محمد سالم بن شديد العوفي وقال إن موضوعاتها كالتالي:

أولاً: العلوم الشرعية :

         أحكام وضوابط عمل المرأة في الفقه الإسلامي.

        كرَّم الإسلام المرأة وصانها بتشريعات عديدة تحفظ لها مكانتها وحقوقها في المجالات التي تتناسب مع طبيعتها ومع هدى الشريعة الإسلامية، بعيداً عن كل ما من شأنه المساس بطبيعتها وعفتها وحيائها وكرامتها، فما مكانة المرأة في الإسلام؟ وما التوجيهات الشرعية التي تحفظ لها كرامتها؟ وما الأعمال التي تتناسب مع طبيعة المرأة؟ والأعمال التي لا تتناسب معها؟ وما وجه المقارنة بين المرأة في المجتمعات العربية المنفتحة مقارنة بالمرأة في المجتمع المسلم الذي يحرص على صيانة المرأة على ضوء المبادئ التي يدعو إليها الإسلام؟ وما الضوابط الشرعية التي تحكم عمل المرأة على هدى من الكتاب والسنة وأقوال العلماء والفقهاء في ذلك.

ثانياً: الآداب والعلوم الإنسانية :

    اللغة العربية ومواكبة حاجات العصر.

     اللغة العربية لغة القرآن الكريم الذي أنزله الله سبحانه وتعالى على نبيه بلسان عربي مبين، وقد تكفَّل الله سبحانه وتعالى بحفظ كتابه (إنا نحن نزلنا الذكر وإنه له لحافظون) وبهذا الحفظ صارت اللغة العربية لغة خالدة وانتشرت في أصقاع الدنيا مع انتشار الإسلام في مشارق الأرض ومغاربها، وعبر العصور استوعبت اللغة العربية حضارات عديدة بكل ما تحويه من علوم ومعارف، ومع ظهور المجامع اللغوية في عصرنا ارتفعت أصوات عديدة من العلماء والمختصين في علوم اللغة العربية للدفاع عن اللغة العربية في مواجهة بعض المغرضين ممن يحاولون التقليل من شأنها في مواجهة حاجات العصر ومواكبته .

     فما مكانة اللغة العربية ، ومنزلتها، وخصائصها؟ وما التحديات التي تواجهها من المغرضين؟ ما دور اللغة العربية في استيعاب العلوم والمصطلحات العلمية؟ وما معالم مواكبة اللغة العربية لحاجات العصر؟ وما التجارب المعاصرة في هذا الصدد؟

ثالثاً: العلوم البحتة والتطبيقية  

    الطاقة المتجددة.

تشير كثير من الدراسات الحديثة إلى ضرورة استخدام الطاقة المتجددة وبخاصة الطاقة الشمسية، وأن إنتاجها من الدول التي تقع ضمن ما يطلق عليه مركز الحزام الشمسي جزء من منطقة واسعة غير ممطرة تستحوذ على نصيب الأسد من أشعة الشمس الغنية.

فما أهمية الطاقة الشمسية ، وضرورتها ؟ وما الطاقة الشمسية، وما حقيقتها وأبعادها، ومكانة المملكة العربية السعودية في مجال الطاقة؟ وما مدى مقدرتها على إنتاج الطاقة الشمسية؟ وما الجهود التي تبذلها الجهات المعنيَّة ذات الاختصاص في هذا المجال؟ وماذا عن توليد الطاقة باستخدام الخلايا الشمسية (solar photovoltaic) ودورها في تأمين الطاقة؟   

 

الشروط :

1 - أن يكون البحث متميزاً في موضوعه، ومتصفاً بالعمق والجدية ودقة التوثيق وسلامة المنهج، ومكتوباً بلغة عربية صحيحة، وأما البحوث التي تتناول العلوم البحتة والتطبيقية فيمكن أن تكون باللغات الأخرى.

2- آخر موعد لتلقي البحوث هو نهاية دوام يوم الأربعاء 18/10/ 1430هـ الموافق 10/10/2009م.

3- أن تقدم عشر نسخ من البحث، وتعريف بحياة الباحث العلمية وأعماله الأخرى.

4- إرفاق نسخة إلكترونية من البحث على CD.

5- إرفاق عدد (4) صور شخصية للباحث.

6- الأبحاث والأوراق التي يتقدم بها الباحث لا تعاد سواء فاز بالجائزة أم لم يفز بها.

 

العودة